المواعيد مواعيد العمل

هل يسبب الاستجماتيزم "الحول"؟

هل يسبب الاستجماتيزم "الحول"؟

 

يعد الاستجماتيزم من أشهر الأسباب التى تؤدى إلى ضعف النظر، ويضطر الشخص الذى يعانى من الاستجماتيزم إلى ارتداء النظارة الطبية بشكل مستمر من أجل الحصول على رؤية واضحة للأشياء من حوله , اقرا عن عمليات تصحيح النظر .

ولكن فى ظل التطور العلمى الذى طرأ على الطب بمختلف تخصصاته، فإن البحث عن حلول تعيد النظر لطبيعته بما يمكن الإنسان من الاستغناء عن النظارة الطبية والرؤية بوضوح فى ذات الوقت، أمر سهل تحقيقه.

 

شرح تفصليى للإستجماتيزم 

وفيما يلى، يشرح الدكتور أحمد عساف، أستاذ طب وجراحة العيون بكلية الطب جامعة عين شمس، زميل كلية الجراحين الملكية البريطانية، كافة المعلومات عن الاستجماتيزم، وكيفية علاجه، كما يوضح الوسائل الطبية الحديثة التى تساعد فى علاج الاستجماتيزم، ومن ثم الاستغناء بشكل كامل عن النظارة الطبية.

 

عيوب الإبصار

فى البداية، يؤكد الدكتور أحمد عساف، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، عيوب الإبصار وأنواعها وفق كل حالة من الحالات الثالثة لعيوب الإبصار، وهى:

1- الحالة الأولى: "طول النظر"

فى هذه الحالة، تكون العين قصيرة، ومن ثم تقع الأشعة خلف الشبكية، وبالتالى يرى مريض طول النظر الأشياء البعيدة بشكل جيد مثل شجرة على مسافة بعيدة، ولا يرى الأشياء القريبة جيدًا، مثل الجرائد.

 

2- الحالة الثانية: "قصر النظر"

وهذه الحالة عكس الحالة الأولى، وتكون العين أكبر من حجمها الطبيعى، وبالتالى تقع الأشعة أمام الشبكية، حيث يرى مريض قصر النظر الأشياء القريبة بشكل جيد مثل الجرائد، ولا يرى الأشياء البعيدة بنفس الدقة مثل الشجرة الواقعة على مسافات بعيدة.

 

3- الحالة الثالثة: "الاستجماتيزم"

ويوضح الدكتور أحمد عساف، أستاذ طيب وجراحة العيون، أن الاستجماتيزم يختلف عن طول وقصر النظر، حيث تكون القرنية "محدبة"، وتتجمع الأشعة فى أكثر من نقطة سواء أمام أو خلف الشبكية، ويرى مريض الاستجماتيزم الأشياء القريبة أو البعيدة بشكل غير واضح.

وأضاف الدكتور أحمد عساف، أن الاستجماتيزم له أعراض عديدة، حيث يؤدى إلى الإصابة بالصداع، ما يجعل مريض الاستجماتيزم حريص على ارتداء النظارة الطبية بشكل مستمر تجنبًا لآلام الصداع المستمر الذى يلازمه مع عدم ارتداء النظارة، ولكنه يبقى فى النهاية عيب من عيوب الإبصار التى يمكن علاجها.

 

هل الاستجماتيزم يتسبب فى الحول

ويوكد الدكتور أحمد عساف، أن الاستجماتيزم لا يسبب الحول إلا في حالة واحدة فقط، وهي أن يكون هناك فارق كبير في درجات الاستجماتيزم من عين لأخرى، كأن يكون درجة واحدة في إحداهما ويصل إلى 5 درجات في الأخرى

 

لماذا يصعب علاج الاستجماتيزم بالليزك التقليدى؟

يؤكد الدكتور أحمد عساف، أنه لا يمكن علاج الاستجماتيزم عن طريق الليزك التقليدى، لأنه فى الوضع الطبيعى يكون للعين وضع معين، ولكن عند النوم تتعرض النوم للدوران بدرجات متفاوتة، وخلال علاج الاستجماتيزم يتم العلاج من خلال زاوية محددة نقوم باختيارها، حيث يبدأ الليزر فى العلاج وفق هذه الزاوية المحددة وخلال النوم تتحرك العين وثم نفقد الزاوية التى نرغب فى علاجها والتى تم تحديدها على جهاز الليزر 

 

وفى النهاية نفقد النتيجة المطلوبة لعلاج الاستجماتيزم، ولتفادى هذه المشكلة نعتمد على الأجيال الجديدة من الليزر مثل "الكاستم الليزك"، أو الليزك التفصيلى، حيث يتم تحديد زواية استجماتيزم عن طريقة بصمة العين، وبالتالى يمكن إصلاح الاستجماتيزم بدقة متناهية.

 

ويوضح الدكتور أحمد عساف، أن "الكاستم ليزر"، يعد من الوسائل الحديثة لعلاج الاستجماتيزم بشكل دقيق، حيث يعطينا صورة عن العين ونتعرف على تضاريس العين بشكل تفصيلى، وحتى مع نوم المريض فالجهاز يتتبع حركة العين بكل دقة، على عكس الليزر العادى، مما يجعلنا نحصل على نتائج دقيقة.


مطلوب ادخال الأسم بالكامل
مطلوب ادخال رقم الهاتف
مطلوب ادخال البريد الإلكترونى
مطلوب ادخال الرسالة