المواعيد مواعيد العمل

جفاف العين و تصحيح النظر

جفاف العين و تصحيح النظر

جفاف العين و تصحيح النظر

ما العلاقة بين جفاف العين وتصحيح النظر؟ وهل يمكن أن تؤثر الإصابة بجفاف العين الشديد على نتائج عمليات تصحيح عيوب الإبصار؟

 

في المقال التالي يوضح دكتور أحمد عساف أسباب ومضاعفات الإصابة بمرض جفاف العين والخطوات اللازمة لعلاجه قبل الخضوع إلى عمليات تصحيح النظر المختلفة.

مرض جفاف العين 

يُعد مرض جفاف العين من أكثر أمراض العيون شيوعاً نتيجة التعرض للأسباب والعوامل التي تؤدي إلى تبخر طبقة الدموع الموجودة على سطح القرنية باستمرار، وتتضمن هذه العوامل مايلي:

  1. التعرض للهواء الجاف المنبعث من أجهزة التكييف لفترة طويلة. 

  2. استخدام العدسات اللاصقة وعدم تطهيرها وترطيبها بشكل صحيح. 

  3. استخدام بعض الأدوية التي تسبب جفاف العين ومن أهمها أدوية الحساسية.

  4. عدم شرب الماء بكمية كافية يومياً لتعويض الدموع المتبخرة. 

وقد تحدث الإصابة بجفاف العين نتيجة للإصابة بأمراض أخرى، منها الالتهابات المناعية أو البكتيرية.

العلاقة بين جفاف العين وتصحيح النظر

تتمثل العلاقة بين جفاف العين وتصحيح النظر في مدى تأثير الجفاف على نتائج الفحوصات اللازمة قبل الخضوع لـ عملية تصحيح الإبصار وما يمكن أن ينتج عن الإصابة به من خطأ في حساب قياسات نظر المريض، لذلك يجب على الطبيب تحديد نوع الجفاف و علاجه أولاً قبل إجراء عملية التصحيح المحددة.

طرق علاج جفاف العين 

كي يتجنب الطبيب مضاعفات الإصابة بجفاف العين وتأثيرها المحتمل على نجاح عملية تصحيح النظر يحدد طريقة علاج تناسب حالة المريض من الطرق التالية: 

  • استخدام سدادات القناة الدمعية 

سدادات القناة الدمعية من أفضل الطرق المستخدمة في علاج جفاف العين الشديد، وحفظ طبقة الدموع أطول فترة ممكنة، وبالتالي تحد من درجة الجفاف، وقد تكون السدادات مؤقتة تستخدم فقط خلال فترة العلاج، أو تكون دائمة لتجنب الإصابة من جديد.

  • القطرات العينية 

تُستخدم القطرات العينية في علاج جفاف العين البسيط والشديد، إذ تعمل على زيادة ترطيب وتغذية طبقة القرنية وتعويضها عن طبقة الدموع المتبخرة منها.

ويمكن استخدام نوع آخر من أنواع القطرات المحتوية على المضادات الحيوية لعلاج التهابات العين الناتجة عن الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية وتتسبب في الإصابة بالجفاف.

  • جلسات تنظيف الجفون

من الطرق الحديثة لعلاج حالات جفاف العين الناتجة عن الإصابة بالبكتيريا والفيروسات هي جلسات تنظيف الجفون، والتي تُجرى عن طريق استخدام أداة صغيرة تشبه فرشة تنظيف الأسنان، وتعمل على إزالة البكتيريا المتراكمة على القنوات الدمعية الموجودة في الجفن السفلي من العين مسببة نقصًا في إفراز الدموع.

 

هل جميع عمليات تصحيح الإبصار مناسبة لمرضى الجفاف؟

يؤثر جفاف العين على اختيار العملية المناسبة لتصحيح النظر حتى بعد الخضوع للعلاج، ففي حالة الجفاف الشديد يفضل الطبيب إجراء نوع معين من أنواع عمليات تصحيح النظر مثل عملية الفيمتو سمايل أو عملية زراعة العدسات عن العمليات الأخرى التي تحتاج إلى فصل طبقة الأعصاب الخارجية من القرنية عند إجرائها، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالجفاف مرة أخرى. 

جفاف العين بعد تصحيح النظر 

هناك علاقة أخرى تربط بين جفاف العين وتصحيح النظر، فقد أثبتت نتائج بعض عمليات التصحيح إصابة المرضى الذين خضعوا لإجرائها بالجفاف الشديد بعد العملية، وقد استمرت هذه المشكلة لعدة أسابيع حتى تمكنوا من التخلص منها، عن طريق الالتزام باستخدام القطرات المرطبة التي وُصفت لهم من قبل الطبيب.

وفي النهاية، عرفنا من خلال هذا المقال أن هناك علاقة وثيقة بين جفاف العين وتصحيح النظر، فقد يؤثر الجفاف على فحوصات العملية، وقد تتسبب العملية في حدوث جفاف للعين،و يمكن التغلب على كلا هذين الأمرين إذا ما أجريت هذه العملية على يد طبيب ماهر متخصص.


مطلوب ادخال الأسم بالكامل
مطلوب ادخال رقم الهاتف
مطلوب ادخال البريد الإلكترونى
مطلوب ادخال الرسالة