المواعيد مواعيد العمل

عملية القرنية المخروطية بالليزر

عملية القرنية المخروطية بالليزر

عملية القرنية المخروطية بالليزر

ان عملية القرنية المخروطية بالليزر  هي أحد العمليات التي أحدثت طفرة في علاج مشكلة القرنية المخروطية ومنع تدهور حالة المريض.

 

فما هي هذه العملية؟ وما هي المرحلة التي تجرى فيها عملية تثبيت القرنية المخروطية بالليزر ؟ 

 

ما هي القرنية المخروطية؟

 

في البداية، القرنية هي الجزء الخارجي المرئي من العين والذي يحمي أجزاء العين المختلفة من العوامل الخارجية من رياح وغبار وغيرها، وفي الحالات الطبيعية تتخذ القرنية هيئة قبة أو سطح ذا درجة تحدب معتدلة.

عند الإصابة بالقرنية المخروطية فإن شكل القرنية يبدو مختلفًا، إذ تتخذ شكلاً شبيهًا بالمخروط وتزداد درجة التحدب في سطحها وتصبح بارزة بشكل ملحوظ.

هناك عدة أسباب رئيسية قد تكون سببًا في الإصابة بالقرنية المخروطية أبرزها هو ضعف خلقي في نسيج العين لدى المريض.

أيضًا الأشخاص الذين لدى عائلاتهم تاريخ مرضي مع القرنية المخروطية، لديهم نسبة أكبر في الإصابة بهذا المرض.

من يعانى من الحساسية إذا كانت حساسية عادية أو حساسية موسمية، معرضون للإصابة بالقرنية المخروطية.

 

ما هي أعراض القرنية المخروطية؟

 

1- ضعف النظر والاستجماتيزم.

2- تغيير مقاسات النظارة كل فترة.

3- تورم في قرنية العين.

4- رؤية الخطوط المستقيمة بشكل متعرج.

5- حساسية العين.


تستغرق تلك الحالة سنوات لكي تتطور من المرحلة المبكرة إلى المتقدمة وحدوث تفاقم في الأعراض، ومع ذلك قد تسوء الحالة عند بعض الناس بسرعة وتنتفخ القرنية وتتندب مما يجعل الرؤية مشوهة وضبابية إلى حد كبير.
 

مراحل الإصابة بالقرنية المخروطية

 

المرحلة الأولى 

هي بداية بروز في القرنية، لكن يستطيع هذا المريض الرؤية مع النظارات الطبية بشكل جيد قد يصل إلى 6 على 6 في بداية الأمر.

في هذه الحالة يتم إجراء عملية القرنية المخروطية بالليزر أو الأشعة فوق البنفسجية ويتم من خلالها تعريض القرنية لتلك الأشعة بجرعة معينة لتتصلب القرنية، وهو إجراء سهل للغاية وتصل نسب نجاحه لأكثر من 95% في المراحل المبكرة.

يوجد أيضًا حل آخر وهو حال كان سمك القرنية جيدًا، وهو عمل ليزر سطحي ببصمة القرنية يتبعه مباشرة عملية تثبيت القرنية المخروطية بالليزر، وتعتبر هذه العملية ملائمة لكثير من المرضى.

المرحلة الثانية 

حال أن كان المريض لا يستطيع الرؤية بشكل جيد من خلال النظارة الطبية، لا بد إجراء عملية القرنية المخروطية بالليزر لزراعة الحلقات داخل القرنية لعلاج التعرجات الموجودة على سطح القرنية وتقليل تحدبها. 

وتأخذ العملية أقل من 10 دقائق ويشعر المريض بعدها بتحسن كبير.

المرحلة الثالثة

وهي وصول المريض إلى مرحلة متأخرة، وحينها يتم اللجوء لزرع قرنية العين -سواء كان زرعًا كليًا عن طريق تغيير القرنية بالكامل، أو زرع طبقي عن طريق تغيير الطبقة الأمامية أو الخلفية-.

وعادة ما يصل المريض إلى هذه الحالة إذا أهمل في العلاج أو تم تشخصيه وعلاجه بشكل خاطئ , لذلك يجب عليك زيارة افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية عند ملاحظة وجود ضعف أو تغيرات سريعة في الرؤية للخضوع إلى بعض الاختبارات والفحوصات من أجل الحصول على التشخيص الصحيح والعلاج المناسب وتجنب تدهور الرؤية , اعرف تكلفة عملية القرنية المخروطية بالليزر في مصر .

 

ما هي أسباب الإصابة بمشكلة القرنية المخروطية؟


لم يتوصل العلماء والباحثون بعد إلى السبب الفعلي لمشكلة القرنية المخروطية، يُرَجِح البعض أن القرنية المخروطية مرض وراثي ينتقل عبر الجينات؛ فقد وُجِدَ أن 10% من المرضى يُعاني أحد أبويهم سواء الأب أو الأم من المشكلة. يقترح العلماء والباحثون أيضًا أن العوامل البيئية والعادات الخاطئة وبعض مشاكل العين من الأسباب المؤدية إلى تطور القرنية المخروطية وتتضمن:

الإفراط في فرك العينين حيث أن فرك العينين بشكل مفرط يمكن أن يؤدي إلى ترقق القرنية

حساسية العين التي يعاني حوالي ثلث مرضى القرنية المخروطية منها

كثرة التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية

الإصابة بأمراض الأنسجة الضامة مثل متلازمة مارفان

 

عملية القرنية المخروطية بالليزر لتثبيت القرنية

 

تعتبر عملية القرنية المخروطية بالليزر لتثبيت القرنية من العمليات الشائعة والتي تطورت بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، نتيجة التطور العلمي الكبير.

ويتم إجراء هذه العملية في حالة ما إذا كان المريض لا يرى جيدًا باستخدام النظارة الطبية، مع وجود تعرجات في القرنية مع احتفاظها بسمك جيد يسمح بإجراء العملية.

إذا كان سمك القرنية يسمح بإجراء عملية تثبيت القرنية المخروطية بالليزر، يقوم الطبيب بعمل ليزر سطحي باستخدام بصمة العين لعلاج التعرجات، يعقبها تثبيت القرنية المخروطية بالأشعة فوق البنفسجية.

وتتطلب هذه العملية خبرة ومهارة كبيرتين ليحصل المريض على أفضل النتائج ويتجنب العديد من مضاعفات ما بعد العملية.

 

أعراض بعد عملية تثبيت القرنية

 

بعد الخضوع لعملية تثبيت القرنية قد يعاني المريض من أحد الأعراض الآتية:

  • احمرار العين.

  • حساسية تجاه الضوء.

  • عدم وضوح الرؤية بشكل كامل.

وسرعان ما تختفي هذه الأعراض خلال الأسبوع الأول من العملية، وقد يوصي الطبيب بوضع العدسات اللاصقة لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام حتى تتم عملية استشفاء أنسجة القرنية.

 

مضاعفات عملية القرنية المخروطية

 

عملية القرنية المخروطية من العمليات الآمنة التي لا تنطوي عليها أي مخاطر إذا ما أجريت باستخدام الأدوات والتقنيات الحديثة على يد الطبيب المتخصص في عمليات القرنية المخروطية.

ولكن هناك مخاطر محتملة نادرة الحدوث عقب هذه العملية، من أهمها:

  • النزيف.

  • التعرض للعدوى.

  • عدم تحسن الحالة، والحاجة إلى إعادة الإجراء.

  • اللفظ المناعي للقرنية (في حالة زرع قرنية من متبرع).

ويمكن تجنب هذه المضاعفات إذا ما تم اختيار الإجراء المناسب لحالة المريض، سواء كان تركيب العدسات الصلبة أو تثبيت القرنية أو زراعة الحلقات أو زراعة القرنية. 

وأيضًا إذا تم الالتزام بكافة الاحتياطات أثناء وبعد العملية، وهو الأمر الذي يتوفر لدى طبيب وجراح العيون المتخصص.

يقوم الدكتور أحمد عساف -أستاذ طب وجراحة العيون بكلية الطب جامعة عين شمس، زميل كلية الجراحين الملكية البريطانية- بإجراء عملية القرنية المخروطية بالليزر لتثبيت القرنية، وغيرها من عمليات القرنية المخروطية و عمليات تصحيح النظر و عملية المياه البيضاء بالليزر .


مطلوب ادخال الأسم بالكامل
مطلوب ادخال رقم الهاتف
مطلوب ادخال البريد الإلكترونى
مطلوب ادخال الرسالة