المواعيد مواعيد العمل

تكلفة زراعة القرنية في مصر

تكلفة زراعة القرنية في مصر

تكلفة زراعة القرنية في مصر

عملية زراعة القرنية هي إحدى الوسائل العلاجية للحالات المتأخرة من تلف القرنية، ويعتمد نجاحها بشكل كبير على عدة عوامل، أهمها: أسباب تلف القرنية، أو المرض الذي أدى إلى ذلك، وخبرة الطبيب، ومدى قبول الجسم للقرنية الجديدة، والتقنيات المستخدمة في العملية، وغيرها من العوامل الأخرى.

 

فما هي هذه العملية؟ ومن هم الأشخاص المرشحون للخضوع لها؟ وما هي طريقة إجرائها؟ وما هي تكلفة زراعة القرنية في مصر ؟

 

قرنية العين

 

القرنية هي ذلك النسيج الشفاف في عينك والذي يغطي الجزء الأمامي منها، كما أنها تغطي بؤبؤ العين، والقزحية -ذلك الجزء الملون في العين-، والحجرة الأمامية التي تحتوي على السوائل. 

 

والشكل الطبيعي للقرنية يكون نصف دائري (شكل مقوس)، ولا تحتوي القرنية على أية أوعية دموية، وتستمد الأكسجين الذي يغذيها من الهواء بطريقة خاصة. 

 

والوظيفة الأساسية للقرنية هي كسر الضوء الذي يمر عبرها لكي تتمكن من الرؤية بشكل صحيح، كما أنها تعمل على حماية عينيك من أشعة الشمس الفوق بنفسجية، والأوساخ، والجراثيم، والجزيئات الضارة.

 

ما هي عملية زراعة القرنية ؟

 

عملية زراعة القرنية هي إجراء يتم فيه استبدال القرنية التالفة -أو المصابة بخلل أثر بشكل كبير على الرؤية- بقرنية أخرى من متبرع متوفى. 

وعادة يتم إجراء هذه العملية في الحالات التي لم تستجب للأساليب العلاجية الأخرى، وتساعد هذه العملية في استعادة الرؤية مجددًا، وتحسين جودة الحياة. 

 

ما هي الحالات التي تحتاج إلى زراعة القرنية ؟

 

هناك العديد من الحالات التي قد تكون مرشحة بشكل كبير لإجراء عملية زراعة القرنية ، ومن ضمن تلك الحالات ما يلي:

  • حثل فوكس Fuchs’ dystrophy وهو حالة مرضية تموت فيها الخلايا التي تبطن الطبقة الداخلية من القرنية، مما يؤدي إلى انتفاخ القرنية وتكثفها وتشوش الرؤية.

  • القرنية المخروطية، وهي إحدى الحالات المرضية في العيون، والتي تتطور ببطء، وتبدأ في سن المراهقة وأوائل العشرينات، وتحدث بسبب خلل في البروتينات التي تكوّن القرنية، مما يؤدي إلى تغيّر شكل القرنية ليصبح بشكل مخروطي، وهو ما يؤثر على الرؤية بشكل كبير , تعرف على عملية القرنية المخروطية .

  • الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية، والتي تسبب ضررًا وتلفًا في القرنية، وقد تتسبب أيضًا في التهاب القرنية.

  • الإصابات نتيجة الحوادث، والتي تتسبب في حدوث ضرر، أو ما يسمى بالأنسجة الندبية في القرنية.

  • جراحات سابقة في العين قد تسببت في أضرار للقرنية.

  • اعتلال القرنية الفقاعي، وهو تورم في القرنية يشبه البثور، ويسبب الاحساس بالألم، ورؤية غير واضحة، والشعور بعدم الراحة.

 

ما هي أعراض إصابة القرنية؟

 

يعاني الأشخاص المرشحون لإجراء هذه العملية -والذين يعانون غالبًا من أحد الأمراض التي سبق وأن ذكرناها- من أحد هذه الأعراض:

  • الرؤية المشوشة.

  • الشعور بالألم في العين المصابة. 

  • ضبابية الرؤية.

  • زيادة في حساسية العين للضوء.

  • صعوبة في ارتداء العدسات اللاصقة الصلبة بسبب شكل القرنية غير المنتظم. 

  • تغيير متكرر لمقاسات النظارات على فترات قصيرة.

 

ما الذي يمكنك توقعه قبل العملية؟

 

هناك العديد من الإجراءات والخطوات التي يتم اتخاذها قبل إجراء العملية، ومن أهمها: الفحص والتشخيص ومعرفة الأعراض، وبالتالي المرض الذي تعاني منه. 

وينبغي أن تعرف أن عملية زراعة القرنية تأتي كخطوة أخيرة في حالة عدم تحسن المريض جراء استخدام الأساليب العلاجية الأخرى. 

 

وبعد ترشيح الطبيب لتلك العملية توقع الآتي:

  • البحث عن قرنية من متبرع ليتم زرعها.

  • سيناقشك الطبيب في ما إذا كنت تعاني من أمراض أخرى، أو إذا كنت قد خضعت لأي جراحات سابقة في عينك.

  • سيبدأ الطبيب في مناقشتك حول الأدوية التي تتناولها، والمكملات الغذائية، وكذلك المكملات العشبية، وما إذا كنت تعاني من حساسية تجاه أي نوع من الأدوية أم لا.

  • ستحتاج إلى الحد من الأدوية المضادة لتجلط الدم مثل الأسبرين وغيره وإيقافها حوالي أسبوعين قبل العملية.

  • اسأل طبيبك عن جرعات الأنسولين أو الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم إذا كنت تعاني من مرض السكري. 

  • ستحتاج إلى إيقاف الطعام والشراب قبل العملية بساعات.

  • التوقف عن التدخين تمامًا قبل إجراء العملية بأيام.

  • في يوم العملية ارتد ملابس مريحة، ولا ترتد أي من الحُلي أو المجوهرات.

  • عدم وضع أي من المراهم أو الكريمات أو المكياج بالنسبة للسيدات يوم العملية. 

  • خطط مع أحد الأقارب أو الأصدقاء لاصطحابك إلى المنزل بعد العملية.

وهناك العديد من التعليمات الأخرى التي سيخبرك بها الطبيب قبل العملية، والتي ينبغي اتباعها لضمان نجاح العملية.

 

أثناء عملية زراعة القرنية 

 

من الممكن أن يكون التخدير موضعيًا -أي أنك تكون مستيقظًا أثناء العملية- أو يكون كليًا، وذلك بحسب ما يراه الطبيب مناسبًا، وسيتم اختبار القرنية الجديدة من المتبرع للتأكد من ملائمتها لحالتك، ومدى استجابة جسمك لها.

 

يستخدم الطبيب المشرط الجراحي لاستئصال القرنية، ومن ثم زرع القرنية الجديدة من المتبرع، ومن ثم خياطتها بطريقة خاصة.

 

ومؤخرا وجدت تقنية جديدة وتعرف بـ رأب القرنية الصُّفَاحِي lamellar keratoplasty وهو إجراء يتم إذا كانت الطبقات الداخلية سليمة.. ولكن الوسطى والخارجية تالفة، حيث يتم في هذه العملية استبدال الأنسجة التالفة فقط، دون الأنسجة السليمة.

 

وهناك إجراءات أخرى تتم في تلك العملية على حسب حالة المريض.

 

ماذا بعد إجراء العملية؟

 

بعد إجراء العملية ستكون هناك العديد من الإرشادات التي سيخبرك بها طبيبك، ومن ضمن تلك الإرشادات ما يلي:

  • تناول المضادات الحيوية المتمثلة في الحبوب أو القطرات، والتي تساعد على منع حدوث العدوى، والأدوية التي تحد من الألم والتورم، وبعض الأدوية التي تعمل على تثبيط المناعة، والتي تساعد في منع رفض الجسم للقرنية المزروعة.

  • ارتداء واقي للعينين لحمايتهما.

  • الاستلقاء على ظهرك، وذلك لأن الاستلقاء يساعد على تثبيت القرنية. 

  • تجنب الحركات المفاجئة والتعرض للصدمات. 

  • الابتعاد تمامًا عن فرك العينين. 

  • المتابعة مع الطبيب بشكل دوري لمعرفة مدى تحسن حالتك، وتحسن الرؤية بعد العملية، وكذلك عدم التعرض لأي مضاعفات.

 

ما هي نتائج العملية؟ 

 

إن معظم الأشخاص الذين خضعوا لعملية زرع القرنية استعادوا رؤيتهم، ولو بشكل جزئي على الأقل، ويعتمد ذلك على حالة كل مريض، وقد تتحسن الرؤية بعد العملية بشهور. 

 

ويستمر خطر حدوث مضاعفات للعملية ورفض القرنية لشهور، وربما سنوات، لذلك ينبغي المتابعة مع الطبيب وتناول الأدوية الموصوفة بدقة.

 

بمجرد التئام القرنية سيعمل الطبيب على تحسين الأخطاء الإنكسارية، مثل طول النظر، أو قصر النظر، أو الاستجماتيزم من خلال وصف مقاسات جديدة للنظارات الطبية أو العدسات. 


 

ما هي تكلفة عملية زراعة القرنية في مصر ؟ 

 

إن عملية زراعة القرنية تعتبر من العمليات التي يتم إجراؤها بشكل كبير على مستوى العالم سنويًا. 

 

وتختلف تكلفة زراعة القرنية في مصر بين كل طبيب وآخر، حيث تعتمد على العديد من العوامل.. والتي من أهمها: 

تكلفة التحضيرات التي تتم قبل العملية، وتكلفة التخدير، وتكلفة المستشفى والتعقيم، والأدوات التي سوف يستخدمها الطبيب في العملية، وكذلك أجر الطبيب والفريق الطبي الذي يساعد في إجراء العملية، والأهم من كل ذلك هو إيجاد المتبرع المناسب.


مطلوب ادخال الأسم بالكامل
مطلوب ادخال رقم الهاتف
مطلوب ادخال البريد الإلكترونى
مطلوب ادخال الرسالة